أقتصاد و أعمال

الألياف الضوئية وكابلات الانترنت البحرية فى العالم والصراع بين الصين وأمريكا للهيمنة علية

Loading...
Advertisements

فى أواخر سنة 2016 وقعت دولة جزر سليمان جنوب الواقعة فى جنوب المحيط الهادى  وقعت صفقة واتفاقية مع شركة هواوى الصينية لبناء كابل بحري من الألياف الضوئية لتحسين خدمات الانترنت والكابل اللي هيمشي في قاع المحيط بطول 2500 ميل كان مقرر يمتد من مدينة هونيارا اللي هي عاصمة جزر سليمان إلى سيدني في استراليا وكان هيربط برده دولة بابوا غينيا الجديدة اللي موجوده في نفس المنطقه بعدها بشويه استراليا عرفت الموضوع قالت الكابل ده شركة هواوي الصينية هتمشي على جثتي ان شاء الله في شهر يوليو 2017 صفا نيك وارنر Nick Warner اللي كان وقتها رئيس جهاز المخابرات السريه الأسترالي .

الصراع بين الصين وأمريكا على كابلات الأنترنت

وسفر جزر سليمان علشان مهمه واحده بس وهي منع صفقة بناء الكابل بين شركة هواوي وجزر سليمان وأشخاص كانوا طالعين على زيارة دي قال وبعد كده ان رئيس المخابرات الاسترالية قال رئيس وزراء جزر سليمان الصفقه دي لو تمت فهي هتدي فرصة للصين وصلوا لشبكة الانترنت الأسترالية من خلال نقطة الهبوط بتاعت الكابل اللي هتكون في مدينة سيدنى  وده هيخلق خطر إلكتروني كبير وفضل الراجل يخوف المسؤولين هناك لحد ما صرف نظرهم من الصفقة وبعدها اداهم العرض اللي ما مترفضش .

وأستراليا هى اللى تمول بناء الكابل بس تكون الشركة أسترالية هي اللي تعمله وفي شهر يونيو 2018 طلع رئيس وزراء جزر سليمان وقال حصل تغيير في الموقع وأعلن مع رئيس وزراء استراليا ان استراليا هي اللي هتبنى الكابل مش شركة هواوي الصينية  وايه قصة الحرب الطاحنة التي بدأت مؤخرا بين الولايات المتحدة واستراليا من ناحية وبين الصين من ناحية ثانية حوالينا السيطرة على الكابلات البحرية المسؤولة عن توصيل الانترنت في العالم.

ما هي الكابلات البحرية وأهميتها؟

 وازاي قدرت الشركات الصينيه في وقت قياسي تستغفل الامريكيين و تضع قدمها بقوة في البنية التحتية العالمية للإنترنت بالسيطرة شبه كاملة على الشركات الامريكيه والاوروبيه واليابانيه ويعني ما هي الكابلات البحرية وأهميتها ولية الدول الكبيرة مستعده تعمل اي حاجه عشان تسيطر عليها كل ده هنعرفه من خلال المقال البسيط دة الانترنت في العالم كله بيشتغل من خلال شبكة معقدة من الكابلات البحرية عندنا أكثر من 400 كابل بحري .

بتنقل 99 في المئة من البيانات في العالم بسرعات عالية جدا على مدار 24 ساعة في اليوم سبعة ايام فى الاسبوع يعنى البيانات دى بتمشى في الكابلات البحرية آلاف الاميال في قاع المحيطات والبحار اللي احنا بنشوفه من الشبكه دي الراوتر اللي عندنا في البيت والكابلات بتاعه الانترنت في الشوارع الداخلية في المدن بتاعتنا ولكن الحقيقه ان ده جزء بسيط من منظومة معقدة لنقل البيانات حول العالم الكابلات البحرية مملوكة بشكل رسمى الى مشغل الاتصالات وفي السنوات الاخيره جزء كبير منها بقى مملوك إلى شركات مزودي المحتوى زي فيسبوك  facebook  وجوجل  google.

أما الشركات الصغيرة الثانيه بيستأجرو نطاقات ترددية والكابلات بتمشى في قلب وقاع المحيطات و البحار و تطلع من الميه على محطات هبوط الكابلات في الدول المختلفة محطات الهبوط دى بتكونوا مؤمنة ومحمية بشكل صارم بحراسة و كاميرات مراقبة و خبراء تقنيين وليله كبيره ليه بقى.

 لأن الخطورة كلها موجودة داخل محطات هبوط الكابلات دي هي مصدر للمخاطر الأمنية تقدر من خلالها تحصل على البيانات وتجمعها وتراقب الكابلات نفسها علشان كده محطات الهبوط بتكون مناطق مهمة لأجهزة المخابرات في العالم كله في المهم ان الشركات اللي بنات الجزء الأكبر من البنية التحتية الانترنت في العالم في شركات أمريكية وبالتالي في الولايات المتحدة حاطه ايدها على صناعة الكابلات البحرية .

من زمان والاتحاد الأوروبي واليابان وبالتالي ده دفع أمريكا على تعزيز الهيمنة على الانترنت وخلها تحس بالامان هي وحلفائها ولكن الهيمنة والسيطرة دي تم تهديدها بقوة في الكام سنة اللي فاتوا ومن قبل مين الغريم اللدود الصين جبهة جديدة من الصراع الأمريكي الصيني للسيطرة على الانترنت العالمي اتفتحت مؤخرا مكانها ليس على البر ولكن في قاع المحيطات وهي أماكن وجود الكابلات البحرية المسؤول عن نقل جميع بيانات الانترنت في العالم كله .

هواوى عملاق التكنولوجيا الصينية 

طموحات عملاقة في التكنولوجيا الصينيين زي هواوي لدخول صناعة الكابلات البحرية ووضع أقدامهم في البنية التحتية العالمية لنقل البيانات عامل قلق وخوف وهوس كبير عند الأمريكيين زي ما احنا نعرف بعض شويه لما كانت أمريكا وحلفائها مشغولين بالضغط على الشركات الصينية زي هواوى و زد تي إي علشان تمنع وصول معداتهم في أنظمة 5 جي الشركات الصينية وتحديدا شركة هواوي غفلت الجميع وقدرت تلاقى موضع قدم لها في أجزاء من البنية التحتية للانترنت في العالم وهي صناعة الكابلات البحرية .

وهي هواوي دي مش بتاعه هواتف يا جماعه و بتصنيع معدات الفايف جي 5G واية علاقتها بالكابلات البحرية بتاعه الانترنت باختصار كده شركة هواوي دي شبه الاخطبوط تمتلك شركات كثيرة جدا سواء بشكل مباشر أو غير مباشر كل شركه فيهم شغاله في حاجه معينه بالنسبة للجزء المتعلق بموضوع النهاردة وهي صناعة الكابلات البحرية فهي تمتلك أقسام كامله مخصصه بس للاتصالات تحت سطح البحر في كل حاجه ده متعلقة به لصناعة الكابلات وتمتلك شركة لصناعة الكابلات اسمها هواوي مارين Huawei Marine .

اشتغلت في أكثر من 90 مشروع سواء لبناء كابلات جديدة او ترقية كابلات قديمه فاكرين المشروع بتاع جزر سليمان اللى الاستراليا دخلت ولحقت نفسها واخذته كانت هي التي هتبنية عملت مشاريع ضخمة ربط بين الدول فى أمريكا اللاتينية و أفريقيا و آسيا و أوروبا و لما حطوا هواوي في القائمه السوداء في 2019 أطرت تبيع الشركة في يونيو 2019 الى شركة مجموعة هنتنجتون Hengtong group شركة صينية برضوا علشان تقدر هواوي مارين تشتغل بالحرية في أنحاء العالم .

وفي شركات غير هواوي شركات صينيه ثانيه شغاله في صناعة الكابلات البحرية وعاملين غزو للصناعة الا انهم بيقدموا المنتجات باسعار اقل من الشركات الثانيه برضوا وامريكا وحلفائها بيحاولو يوقفهم بأي طريقة وفي 2016 أعلنت الشركات زى  فيس بوك و جوجل و شركات صينيه ثانيه زي المجموعه دكتور بينك DR.peng group عملاق النطاق العريض الصينى.

 أعلنوا عن بناء شبكة كابلات اسمها شبكة الكابلات الخفيفة في المحيط الهادئ pacific light cable network  بطول 12800 كيلومتر يربط بين لوس أنجلوس الولايات المتحدة وتايوان والفلبين وهونج كونج المهم فضلت الشركات تبنى فيه لحد ما قدموا على موافقة تشغيل الكابل السنه الا فاتت من الولايات المتحدة لجنة حكومية أمريكية اسمها تيم تليكوم لأول مرة أوسط الولايات المتحدة ترفض الموافقة على الجزء اللي هيروح هونج كونج لاسباب تتعلق بالامن القومي وخوفا من التجسس الصيني على البيانات الامريكية وطبعا القرار النهائي بكل لجنة الاتصالات الفيدرالية اللي لسه حافظة القرار وفي شهر 8 اللي فات 2020 طلع مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي.

 وأعلن عن مبادرة اسمها كلين نتورك او الشبكه النظيفة هدفها هو ابعاد الصين عن البيانات الامريكيه من خلال فصلها عن الانترنت في الولايات المتحدة بكل السبل من ضمن الحاجات اللي أعلن عنها وزير الخارجية هى أبعاد الصين عن كابلات الانترنت تحت سطح البحر وقال نصا الاجراء ده لضمان عدم تخريب الكابلات البحريه اللي بتربط أمريكا بالانترنت العالمي من خلال محاولات الصين لجمع المعلومات الاستخباراتية وأن أمريكا هتعمل مع الشركاء الأجانب لضمان والحفاظ على خصوصيتها.

في سبتمبر اللي فات 2020 حظر أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي في رسالة اطلعت عليها رويترز بعثها الى دول فى جزر المحيط الهادئ زي ولايات ميكرونيزيا الموحدة ونورو وكيريباتي والمفروض ان شركة هواوي مارين قدمت عرض أقل 20 في المئة من المنافسين التنين لبناء كابل بحوالي 72 و نصف مليون دولار بتمويل من البنك الدولي و بنك التنمية الآسيوي لتحسين خدمات الانترنت في الدول دى المهم أن أعضاء مجلس الشيوخ بعثوا يهددون .

الدول دى انا لو شركة هواوي مارين هي اللي عملت الكابل فالعلاقات بينهم وبين الولايات المتحدة هتنقطع ورغم التضييق على الشركات الصينية الا أمريكا في اوقات كثير تفشل في وقف وردع الصينيين اخر مواجهه بينهم دائره دلوقت أوروبا داخله في النصف ولكن لصالح الصين وبتكلم على بيس كيبل أو كابل السلام اللي تصنعه الشركات الصينية بعد كم شهر من دلوقتى هتلاقيه طالع في ميناء مارسيليا في فرنسا الكابل هيكون برا من الصين و باكستان وبعدها هينزل فى قاع المحيط الهندي .

ويدخل من مضيق باب المندب ويمشي في قاع البحر الأحمر وعند خليج السويس في مصر ويكمل في قاع البحر المتوسط لحد مايوصل ميناء مرسيليا الفرنسي يعني بنتكلم في 7000 ميل تحت سطح البحر والكابل هتكون سرعة خيالية ورهيبة جدا هينقل فى الثانية الواحدة بس 90000 ألف ساعة من نتفليكس بالفيديوهات وبنفس الجودة العالية دى هتتنقل فى ثانية واحدة بس الكابل هيسرع النت للشركات الصينية اللى شغالة فى أوروبا وأفريقيا والا هدير محطة هبوط الكابل فى مارسيليا هى شركة أورنج الفرنسية وألا رئيس الشبكات كان يعلق على الموضوع بيقول ان دى خطة لإبراز القوة خارج الصين ناحية أوروبا وأفريقيا .

مين اللى هينفذ الكابل الا هيمشى بين الصين وأوروبا هى الشركة اللى اشتريت من هواوي شركة هواوي مارين هي شركة هونج كونج الصينية بالمناسبة شركة هواوي تعتبر ثالث أكبر مساهم فيها ولا هو لسان حال السنيين للأمريكيين هنقول لك كده هنجيب لكم كده وشركة هواوي نفسها مشاركه في بناء الكابل بشكل مباشر لانها هي اللي بتصنع كل المعدات لمحطات الهبوط بتاعه الكابل ومعدات النقل تحت الميه الولايات المتحدة بقى دلوقت تمارس ضغوط على الحكومة الفرنسية.

 ولكن الأوروبيين سواء في فرنسا وألمانيا صرحوا بشكل مباشر ان هم مش هيقفوا الصين على البنية التحتية الانترنت يعني مثلا الشهر اللي فات فبراير 2021 الرئيس الفرنسي ماكرون في مناقشة للمجلس الأطلسي بالفيديو في واشنطن و باللغه الانجليزيه كمان أنه لا ينبغي للاتحاد الأوروبي يتحد مع الولايات المتحدة ضد الصين وان الحكومة الفرنسية لا تريد عزل الصين عن البنية التحتية للإنترنت ومش فرنسي بس هي اللي وأخذ الخط ده لا ده اللقاء مع ماكرون على طول المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قالت في مؤتمر صحفي مع ماكرون .

أنها لا تعتقد أن الانفصال عن الصين هو الطريق الصحيح وبالذات في العصر الرقمى ده الخلاصة علشان مطولش على حضراتكم ان الصينيين داخلين على المعركه دي بكل قوته ومش مستعدين للتراجع خطوة لانهم ببساطه بيبنوا  طريق الحرير اللي اغلب حضراتكم سمع عنه او التوازي بيبنوا فريق حرير رقمي بما فيه الكابلات البحرية كجزء من خطة الحزام والطريق لتأسيس شبكة بنية تحتية عالمية جديدة أوراق استراتيجية الحكومة الصينية نفسها وهي كانت بتتكلم عن طريق الحرير الرقمى ده اشتهرت لأهمية الكابلات البحرية .

ومش بس كده وكمان الدور العملاق الصيني في بنائها في الأمريكيين هيعملوا ايه بقى هما بوجيه ناس الامور دي محسومة بالنسبة لهم من زمان قوى وشاطرين جدا في اللي هم بيعملوه وزكر معهد الدراسات والصراع فى أسر النرويج بالتعاون مع مركز ليدن أسين في هولندا قالوا ان هو حلول لسنة 2019 أصبحت الصين نقطة هبوط او مالك او مورد لحوالى 11.4 في المئة من الكابلات البحرية في العالم كله و خذ الثقيلة بقى الجماعة المحترمين دول بيتوقعه ان النسبة دي هتزيد الى 20 في المائة بين سنة 2025 و سنة 2030.

وبعدا نكون انتهينا من موضوع اليوم نشكرك على استمراك بالقراءة الى اخر المقال.

Loading...
Advertisements
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock